على صوت رعد الحياة

على صوت رعد الحياة, تتساقط دموع الحزن على صفحات جافّة من عطر الحبر و الفكر. تكرج هذه الدموع على مدرّجات الوقت فتنحني لها الأحاسيس و تسلّم نفسها للقدر. يحوم الخوف حول وحدتنا فيرى ضعفنا فريسة له, يتغلغل في زوايا اليأس و يبني له ملجأ. فتمضي الأيام و تتكاثر الأسئلة. يخاف الانسان من المجهول لأنه لا يستطيع التحكّم به. فكل ما يجهله المرء لا يملك سلطة عليه. و طبيعة الانسان مجبولة بحبّ القوة و الأنانيّة و المعرفة. كيف له اذا أن يبحث عن جواب مجهول لأسئلة تخرسنت شفاه الحياة يوم طرحتها؟ يبقى الخوف سرّ الغموض في هذه الحياة. الخوف يكون حينا عائقا حجمه أكبر من هموم الدنيا, و يكون حينا  دافعا قويّا للسيّر الى الأمام

لكنّ الأكيد هو أن للخوف علاقة مباشرة مع الخيال, و أنّ الخوف كالنّار يمتدّ و يتوسّع و لا تخمده الّا مياه الصلاة و الايمان

ايلينا سعادة

Published by

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s